متى يجب العودة للنشاط الجنسي بعد الولادة والعناية المثلى للجسم.

متى يجب العودة للنشاط الجنسي بعد الولادة؟

الولادة هي تجربة مثيرة ومجهدة بما يكفي ولا يمكن إهمال العناية اللازمة للجسم بعد الولادة. يجب على النساء العناية بأنفسهن والاهتمام بالجروح والالتهابات الناشئة بعد الولادة.

بالنسبة للنشاط الجنسي، فإن هناك تساؤلات كثيرة تدور في ذهن الأمهات الجدد حول متى يمكنهن العودة للجماع بعد الولادة. لكن هذا السؤال ليس سهلاً ويحتاج إلى الإجابة على بعض الاسئلة المهمة.

العوامل المؤثرة في العودة للنشاط الجنسي

ينبغي على الأمهات الجدد التأكد من أن جسمهم يشفى بشكل كامل قبل العودة للنشاط الجنسي. ولكن، هناك بعض العوامل الأخرى التي يجب اخذها في الاعتبار، وهذه العوامل تشمل:

نوع الولادة

إذا كانت الولادة طبيعية فإن الجسم يشفى بشكل أسرع من استخدام التخدير العام وعمليات الولادة القيصرية. ستحتاج الأمهات الذين ولدوا بواسطة إجراء قيصري إلى المزيد من الوقت للتعافي والاستعداد للنشاط الجنسي.

النزيف

من الممكن أن يحدث النزيف لبعض الأمهات بعد الولادة، ويمكن أن يختلف مدة النزيف لدى كل أم. يجب على الأمهات الذين يعانون من النزيف بعد الولادة انتظار الشفاء الكامل للجروح والتأكد من عدم وجود عدوى.

الالتهابات

تحدث الالتهابات بعد الولادة بشكل شائع، وخاصة بعد الولادات القيصرية. يجب على الأمهات الاتصال بأطبائهن إذا كانت تعاني من الألم الشديد أو الحمى وأي أعراض أخرى غير طبيعية.

متى ينبغي العودة للنشاط الجنسي

ينبغي على الأمهات الجدد ألا يستعجلوا العودة للنشاط الجنسي، إذ يمكن أن يكون للعودة المبكرة للنشاط الجنسي عواقب صحية طويلة الأمد. يحسن الانتظار للعودة للنشاط الجنسي من فرصة نجاحه ومتعة العلاقة.

العودة المناسبة

يتوجب على الأمهات الجدد أن يحصلن على العناية اللازمة لجسمهن بعد الولادة، وينبغي عليهن الحصول على توصيات أطبائهن حول متى يمكنهن العودة للنشاط الجنسي. يجب تحديد ما إذا كان جسم الأم جاهزًا بشكل كامل قبل العودة للنشاط الجنسي.

المضاعفات

يجب تجنب العودة للنشاط الجنسي في حالة وجود أي مضاعفات. هذه المضاعفات تشمل الالتهابات والنزيف وغيرها من الأعراض التي تستدعي العناية الطبية.

العناية المثلى للجسم بعد الولادة

الراحة

يجب أن ترتاح الأم لفترة كافية بعد الولادة حتى يتسنى للجسم الشفاء بشكل كامل.

النظافة الشخصية

ينبغي على الأمهات الجدد غسل أيديهن قبل التعامل مع الطفل وقد يستحسن الاستحمام اليومي، والاستخدام المستمر للفوط الصحية.

النظام الغذائي

يجب على الأمهات الجدد الحصول على الغذاء الصحي والمتوازن، ويجب عليهن الحرص على الحصول على القيمة الغذائية الكافية.

التمرين البدني

ينبغي الحرص على القيام بتمارين بدنية خفيفة للمساعدة في العودة للنشاط بصورة صحية ومأمونة.

النوم

من المهم الحصول على النوم الكافي ونوم جيد لتقليل التوتر والإرهاق النفسي بعد الولادة.

الخلاصة

تعد الولادة تجربة مثيرة ومجهدة لجسم المرأة، ويتوجب عليها العناية بجروحها وإعادة بناء جسمها بعد الولادة. يجب عدم الاندفاع في العودة للنشاط الجنسي، بل إلى تحديد متى يكون الجسم جاهزًا بشكل كامل. علاوة على ذلك، يجب الحصول على العناية المثلى للجسم بعد الولادة كما هو مذكور سابقًا.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-