دراسة: إعلانات اليوتيوب تؤثر على سلوك الأطفال

دراسة: إعلانات اليوتيوب تؤثر على سلوك الأطفال

أظهرت دراسة حديثة أن إعلانات اليوتيوب تؤثر على سلوك الأطفال بشكل كبير، وخاصة الإعلانات التي تظهر قبل مقاطع الفيديو الموجهة للأطفال. حيث وجدت الدراسة أن الأطفال الذين يشاهدون الإعلانات الإعلانية بشكل متكرر يتضمن ذلك المزيد من الاعتماد على المنتجات التي تم إعلانها، وقد يؤدي ذلك إلى الإفراط في استهلاكها وزيادة حالات البدانة.

طريقة الدراسة

شملت الدراسة أكثر من 600 طفل تتراوح أعمارهم بين 2 و11 عامًا. وتم تقسيم الأطفال إلى مجموعتين، حيث تم عرض الإعلانات التي تقع ضمن فئة الأكثر شيوعًا عند الأطفال، مثل الألعاب والحلويات والوجبات السريعة لمجموعة من الأطفال، وتم عرض الإعلانات العشوائية عند مجموعة أخرى من الأطفال. وتم عمل متابعة للأطفال لعدة أسابيع لمعرفة التأثير الذي تركته الإعلانات على سلوكهم.

نتائج الدراسة

أظهرت الدراسة أن الأطفال الذين تم عرض الإعلانات المستهدفة عليهم تحولوا إلى مستهلكين أكثر من الأطفال الذين تم عرض الإعلانات العشوائية عليهم. حيث قالت 60% من الطلاب الذين شاهدوا الإعلانات المستهدفة عليهم أنهم أرادوا شراء المنتجات التي تم إعلانها في المستقبل، بينما قالت 39% من الطلاب الذين شاهدوا الإعلانات العشوائية أنهم يرغبون في شراء هذه المنتجات.

وثبتت الدراسة أن الإعلانات الموجهة للأطفال تؤثر بشكل كبير على سلوكهم ومزاجهم، حيث أن 20% من الأطفال الذين شاهدوا الإعلانات المستهدفة عليهم شعروا بالحزن بعد مشاهدة الإعلانات، بينما شعر بذلك 8% من الأطفال الذين شاهدوا الإعلانات العشوائية.

تأثير الإعلانات على حالات البدانة

تشير الدراسة إلى أن الأطفال الذين يشاهدون الإعلانات المستهدفة عليهم بشكل متكرر يتضمن ذلك المزيد من الاعتماد على هذه المنتجات، مما يؤدي إلى زيادة حالات البدانة بين الأطفال. حيث يؤدي استهلاك الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون والسكريات إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول في الجسم وزيادة الوزن، ويعد الإعلان هنا دوراً كبيرا في تشجيع الأطفال على استهلاك هذه الأطعمة بكميات كبيرة.

الخلاصة

تشير هذه الدراسة إلى أن الإعلانات المستهدفة للأطفال تؤثر بشكل كبير على سلوكهم واعتمادهم على المنتجات التي تم إعلانها، ويؤدي ذلك في بعض الأحيان إلى زيادة نسبة السمنة بين الأطفال. ومن الأهمية بمكان توعية الأهالي بخطورة هذه الإعلانات على أطفالهم، وتحفيزهم على التحكم في مشاهدة الفيديوهات والإعلانات الموجهة للأطفال على الإنترنت.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-