ووردبريس vs مواقع الويب المخصصة: ما هو الأفضل؟

ووردبريس vs مواقع الويب المخصصة: ما هو الأفضل؟

يشكل إنشاء موقع ويب آيه كان هو موقع شخصي أو تجاري خطوة هامة جداً. ولكن هناك الكثير من الخيارات عندما يتعلق الأمر ببناء موقع ويب – من الحلول الخاصة بالأفراد مثل مواقع الويب المخصصة، إلى الحلول التي يمكن استخدامها بشكل عام مثل ووردبريس. هناك اختلافات كبيرة بين هذه الحلول، ولكن هذا المقال سيساعدك على فهم الفروق والتحديات الأساسية في هذين النمطين – وفي النهاية، ستتمكن من الاختيار الأنسب لاحتياجات موقع على الشبكة العنكبوتية.

مقدمة:

بدأ استخدام ووردبريس WordPress كمنصة للنشر والمدونات في عام 2003، بينما بدأت مواقع الويب المخصصة في الظهور في فترة متأخرة من التسعينيات، بسبب ازدياد أهمية الإنترنت وتوسع الطلب على المواقع الإلكترونية. ونظراً لاختلاف الأدوات والمهارات لدى كل شخص منا يرغب في إنشاء موقع ويب، فإن وجود خيارات مختلفة يجعل الأمر أكثر تناسباً ويتلائم مع الميزانية الشخصية ومتطلبات الموقع.

فرق السعر:

عندما يتعلق الأمر بإنشاء موقع ويب، فإن مواقع الويب المخصصة تكون عادةً أكثر تكلفة من استخدام ووردبريس كمنصة إدارة محتوى. أحد الأسباب التي تجعل مواقع الويب المخصصة أغلى هو أن كل تصميم وتحليل وتطوير يتم بطريقة فردية ويتم تصنيعه يدويًا، مما يعني استخدام الوقت والموارد الضخمة من الشركات المتخصصة. ومع ذلك، يعني هذا أيضاً أنه ستتمكن من تصميم صفحة ويب مخصصة وفقًا لرؤية العلامة التجارية المرغوبة.

من ناحية أخرى، يوفر ووردبريس للأفراد منصة مجانية يمكنهم استخدامها لإنشاء موقع ويب بنيت على استخدام قوالب مختلفة. توفر قوالب ووردبريس نوعًا من الإطارات الأساسية لتصميم مواقع الويب بشكل مستدام. ومع ذلك، إذا كنت تقوم بتحديث موقع ويب عالمي وشخصي، فسيتوجب عليك الاستثمار في خدمات المطورين والتصميم والبرمجيات التي يمكن أن تكلف معروفًا.

الحماية والصيانة:

عندما تعتمد على استخدام ووردبريس كمنصة لإدارة موقع الويب الخاص بك، يتم توفير الحماية والصيانة لواجهة الإدارة من خلال التحديثات التلقائية من قبل الجهات الرسمية المسؤولة. وعلى الرغم من أن ووردبريس لا يضمن 100% من الحماية، إلا أنه يمكن للمستخدم التحقق من هذه التحديثات الرسمية وتطبيقها بسهولة.

من ناحية أخرى، فإن المواقع الخاصة بالشركات تبقى على تواصلٍ مستمرٍّ مع الخوادم، بغض النظر عن كيفية بناء الموقع. وهذا يعني أن عملية الصيانة يجب أن تراعي روتين الزمان والجهد، مما يظهر أن تكلفة صيانة وتحديث مواقع الشركات أعلى من تلك المتصلة بــــوردبريس.

مرونة التصميم:

دون شك، يعتبر ووردبريس أحد الحلول الأكثر مرونةً في صميمه، بفضل توفير العديد من القوالب القابلة للتخصيص، مما يعني أن المستخدمين يمكنهم تحميل قوالب عديدة من فئة مجانية متوفرة وشخصية أو في الغالب يكون لها كلفة. وفي حالة عدم العثور على نمط مثالي، يمكن للمستخدمين الحصول على فكرة حول تطوير قالب خاص يتماشى مع الرؤية التصميمية المطلوبة.

اما بالنسبة لمواقع الويب المخصصة، فسترجع في الغالب إلى المهارات والتوجهات التصميمية ‏للمطور، لأنه من الصعب على أحد الذي يستخدم قالبًا يتم تخصيصه مسبقًا أن يبني موقع ويب يناسب جميع متطلباته. ‏

السرعة وأوقات التحميل:

السرعة هي عنصر مهم في تطوير أي موقع ويب، حيث أن المستخدمين قد يتخلون عن الاستمرار في استخدام الموقع إذا كانت سرعة التحميل بطيئة. ويتم تأمين أداء فعال في وجود خادم web صالح كما يتوافق مع احتياجات المستخدمين، على الرغم من أنه يتطلب تحسين كفاءة الرمز والموارد المستخدمة. ‏

في المقابل، يوفر ‏ووردبريس في الغالب خدمات تصميم سريعة ومتنوعة، وتوفر العديد من المشاركين مراجعة الموارد لاختيار حلول توفر تكنولوجياً أكثر تطورًا، ولكن يؤدي إلى زيادةة حجم الرمز والمصادر المستخدمة. لذلك، يجب تحسين بعض نوعية الرمز البرمجية لتحقيق المتطلبات المتعلقة بتجربة المستخدم والتحميل.

التناسق والتكاملية:

التناسق والتكاملية يعد الأمر الأهم في بناء ونشر موقع ويب متكامل وواضح. عند استخدام موقع الويب المخصص، يتم الضغط على تحسين وهيكلة البرمجيات المستخدمة لتأكيد التكامل بين كافة الأقسام والمحتويات والرمز البرمجي. ويزداد العمل كلما ارتفع حجم الصفحة وتعقيد التصميم وحجم تحديثات الدعم. ‏

وفي حالة وجود جزءٍ من التصميم الذي لا يلائم الهيكلية، فقد ‏يتفاعل الموقع بشكل سلبي مع المستخدمين عبر عرض الأكواد التي يصعب فهمها والصور التي لا تشاهد بطريقة صالحة، وهذا مايؤدي إلى تجربة تصميمية ضعيفة. ‏

ومع ذلك، في حالة ‏وجود ‏WordPress كمنصة إدارة محتوى، فمناسب للمستخدمين الذين يرغبون في تصميم المواقع بسهولة وتكاملية بين الأدوات والمحتويات. كما أن برامج تنسيق المحتوى وأساليب نشره، مثل Elementor و Gutenberg، يمكن من خلالها الاستفادة من تقنيات تنسيق المحتوى الحديثة وقواعد صحيحة، التي يمكن تحويلها بسهولة باستخدام قوالب مختلفة.

استنتاج:

باختصار، فإن وجود خيارات مختلفة لبناء موقع ويب يتيح التوجه إلى تحقيق الأهداف بالاستفادة من الموارد المشتركة واحتياجات المواقع المخصصة، من خلال الاختيار بين استخدام ووردبريس كمنصة مجانية أو الاستثمار في مواقع الويب المخصصة الأكثر تكلفة. ينبغي أن يكون خيار البناء الأنسب يعتمد على احتياجاتك الشخصية، والحلول التي تناسب الأهداف والرؤية التصميمية في تطوير الموقع أو المدونة الإلكترونية.

قد يواجه العديد من المستخدمين مشكلات في احتيار الاختيار المناسب، ولكن يجب التركيز على الرؤية التي تحتاج إليها وعامل تحديد موقع الشركة واسماء النطاقات والموردين والأهداف، لتحديد الاحتياجات المستقبلية وبناء موقع ويب يتوافق مع تطلعات العملاء والمستخدمين في المستقبل.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-